سياسة

شنين: “أزمة تزويد بعض المناطق بمياه الشرب وأزمة السيولة مفتعلة”

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، اليوم الأربعاء، إن أزمة تزويد بعض المناطق بمياه الشرب وأزمة السيولة مفتعلة وهناك من يقف وراءها.

وشدد على أنه مهما كانت تلك الأطراف إلا أنه يجب أن تكون إرادة معالجة هذه الأزمات أكبر وأقدر في أقرب الآجال من أجل تقليص هوة الثقة بين المواطن ومؤسسات دولته.

وصرح شنين خلال افتتاح دورة المجلس الشعبي الوطني لسنة 2020-2021، أن الجزائر تعيش دخولا اجتماعيا استثنائيا، بسبب أزمة كورونا.

وفي سياق آخر أكد شنين، أن توجه رئيس الجمهورية أبرز إرادة سياسية للتغير وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين ومحاربة الممارسات القديمة.

كما أشار إلى أن اختيار الرئيس لتاريخ أول نوفمبر للاستفتاء حول الدستور يؤكد الارتباط بتاريخ ومجد وعزة الشعب الجزائري، حيث يعتبر هذا التاريخ حسبه ميلاد صفحة جديدة عمادها المواطنة وتكافؤ الفرص والمساواة بين المواطنين.

وأضاف : “رئيس الجمهورية اعتمد رؤية جديدة في التعامل مع القضايا الوطنية من خلال خطاب المكاشفة والمصراحة مع المواطنين.

كما أكد أن البرلمان يتطلع لإرساء قواعد الجمهورية الجديدة من خلال المشاركة الفاعلة في الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور، منوها إلى أن مضمون الدستور سيتضمن المقترحات المجمع عليها من مختلف الشركاء السياسيين وكل من ساهم في النقاش الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
15 × 10 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق